موسم الأريج

                                                                                   

 

هنا مواسم الأريجْ

تفتحت يا حلوتــي

والصبح رش في الأفق

نورًا وناغى صبوتـــي

الحسن طاف... واغتـَـَبـق

ثمالـــةً من مهجتــــي

ولانَ من لون الألق

بما يشفُّ بالندى

في نبضِـــهِ غدقْ ......

( وكانت القبلة شهدًا ذائقًـا  طرف الشـــفـــه

قطوفها دنــتْ

ثمارها غدت مُطيّـــبـه

وتبعثُ النهار

يدغدغ الصدى

يَطيبُ بالندى

ما أعذبَ الشفـــه   !!! )

 

*    *     *

 

لأن في عينيك ما.

ما  أشتهي ....

ما  أرتوي

من اتساعهـــا الذي يُطــــلُّ بالجوى

وبالســواد فيهما مثابة الذي يتيـــه

فينتشي عبر عيونك الودادْ

ويزهر الربيع

ويرقص الفؤادْ

 

*        *         *    

 

هنا مرابع الجمـــالْ

تلوّنـــت في حلوتي

 

أحسستـــه في قبلتي

شربتــــه في ظمأتــــي

سألته عن لوعتي ......

يا روعة النواااال !!!